فضاء طلبة سوف

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مرحبا بك بمنتدى فضاء طلبة سوف

فضاء طلبة سوف

منتدى يناقش انشغالات الطلبة في شتى المجالات

Cool Dark Blue 
Pointer Glitter

    التثاؤب...بتفسير علمي

    شاطر

    بسمة امل
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 361
    نقاط : 2825
    الموقععاصمة الرمال الذهبية
    العمل/الترفيهطالبة سنة ثانية ماستر
    المزاجالحمد لله على كل حال

    التثاؤب...بتفسير علمي

    مُساهمة من طرف بسمة امل في الثلاثاء أغسطس 10, 2010 12:47 am


    نتثائب في حياتنا بما معدله220 ألف مرة، أي بين 7
    الى 8 مرات في اليوم

    حيث تكفي سبع ثوان للتثاؤب في كل مرة... مع ذلك
    فالحركات الخاصة بالجھاز

    التنفسي (وغيره) معقدة للغاية؛ يبدأ كل شيء بأخذ نفس
    عميق

    يؤدي الى اتساع الحلق و الحنجرة و الصدر و بذلك ينخفض
    الحجاب الحاجز

    ويلتوي اللسان الى الخلف،و يفتح الفم لأقصى حد و تتوسع
    فتحات الأنف

    وتضيق الجفون حول العين حتى تكاد تغلق تماماً... و عندما تصل
    الرئتان الى الإمتلاء

    لأقصى حد ممكن، نبدأ في عملية الزفير.

    في العام 1941 ، قام عالم ألماني بعرض فكرة وجود أربعة
    أنواع من التثاؤب:

    عند الإستيقاظ من النوم (لتسھيل عملية التنفس)، عند
    التعب الجسدي (لمعادلة

    كميات الغازات الواصلة الى الرئتين)، عند الجوع
    (وارتباطه بانقباضات عضلية

    في البطن)، و عند الضجر... نظرية أخرى تقول أن التثاؤب
    يعمل على

    إبقاءأعضاءالجسم المختلفة فاعلة و يقظة بجلب كمية أكبر
    من الأكسجين الى

    الرئتين و طرد أسرع لثاني أكسيد الكربون.

    نظرية حديثة أكدت أن سبب ھذه الظاھرة ھو ضرورة
    "تبريد" الدماغ عندما يصل


    الى مرحلة الحمولة الزائدة كما ھو الحال مع معالج
    الكمبيوتر الذي يحتاج الى

    التبريد بشكل مستمر. Overload

    دراسات مختلفة أثبتت أن عملية التثاؤب معدية؛ أي أن
    بدءھا مع شخص ما في

    مجموعة سيؤدي الى نقلھا الى آخرين أو، ربما، الى كل
    الآخرين.

    في بعض المجموعات الحيوانية، تثاؤب رئيس المجموعة
    (كالأسد مثلا ) ھو إشارة

    لا إرادية الى بقية أفراد مجموعته الى أن وقت النوم قد
    حان للجميع.

    السبب إذاً قد يكون واحداً من الأمور التالية: النعاس
    التعب الجسدي، التوتر

    النفسي، زيادة كمية الأكسجين الواصل للدماغ، تبريد
    الدماغ، أو الضجر... ربما

    السبب ھو أي منھا؛ كل حسب الظرف الذي نجد أنفسنا فيه..


    سلوى
    عضو فضي
    عضو فضي

    انثى
    عدد المساهمات : 188
    نقاط : 2593
    العمر : 21
    الموقعوادى سوف الدبيلة
    العمل/الترفيهطالبة وعاشقة للسفر وركوب الخيل
    المزاج حسب الجو

    رد: التثاؤب...بتفسير علمي

    مُساهمة من طرف سلوى في السبت أغسطس 14, 2010 7:30 pm

    الف شكر لك أختي على هذه المعلومات الجد رائعة أتمنى منك المزيد

    HELMI
    فريق الادارة
    فريق الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات : 730
    نقاط : 2947
    العمر : 21
    العمل/الترفيهكرة الطائرة
    المزاجحسب الجو

    رد: التثاؤب...بتفسير علمي

    مُساهمة من طرف HELMI في السبت مارس 12, 2011 2:09 pm



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:46 am