فضاء طلبة سوف

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مرحبا بك بمنتدى فضاء طلبة سوف

فضاء طلبة سوف

منتدى يناقش انشغالات الطلبة في شتى المجالات

Cool Dark Blue 
Pointer Glitter

    العرب والعلوم

    شاطر

    ليلى
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 391
    نقاط : 2953
    العمر : 27
    الموقعحيث انا الان
    العمل/الترفيه..........................
    المزاجبشوشة

    العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف ليلى في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 10:03 pm

    العرب والعلوم
    أثر الحضارة العربية في الحضارة العالمية

    ما من إنسان ينكر، فضل اليونان على العقل والفكر الإنساني، فقد كانوا أول من ابتدع أسس العلوم المختلفة, وحضارتهم ما زالت تحيى وتحيي حضارتنا الإنسانية اليوم. فضل اليونان كبير على حضارة العقل والفكر، وفضل الرومان كبير على حضارة السياسة والدولة والقانون. والفكر والعقل لم يلقيا الاهتمام الزائد من الرومان، الذين تفرّغوا إلى تنمية سياسة الدولة، ووضع القوانين لها وتوسيع حدودها.أمّا العرب فقد دمجوا الاثنين وساروا في طريق أسلافهم الرومان واليونان، حاملين مشعل الفكر والعلم من جهة، وصولجان السياسة والدولة من الجهة الأخرى. وإذا كان لليونان فضل على حضارة العلم والفكر الإنساني، وللرومان فضل على حضارة السياسة والدولة، فإن للعرب الفضل الكبير على كلتا الحضارتين.وقد ورث العرب عن الهنود والفرس واليونانيين والرومانيين، أسس العلوم والحضارات، واتخذوها أساسا لهم ونبراسا، يهتدون به إلى طريق الابتداع والتجديد في شتى الميادين.وفي زمن الخلفاء الراشدين، وخلفاء بني أمية، تفرّغ المسلمون للفتوحات وإخضاع الدول المجاورة المنقرضة. وفي زمن خلفاء بني عباس، بدأت الدولة في الاستقرار، وبدأ عهد الفتوحات في التلاشي. وعندها بدا العرب يولون الاهتمام الخاص للفكر والعلم، وعندها ظهر المأمون الذي وضع جميع إمكانياته تحت تصرف العلماء ورجال الفكر من مختلف الأديان والجنسيات، من هنود وفرس وإفرنج ويهود ومسلمين. وخدمة للعلم وانتصارا لحضارة الفكر على حضارة الدولة والسياسة، أسس المأمون أكبر مؤسسة لترجمة الآداب العالمية والعلوم الأجنبية إلى اللغة العربية: لقد أسس المأمون (بيت الحكمة) الذي أخذ على عاتقه نقل آداب العالم إلى العرب، ونقل آداب العرب إلى العالم. وانتشر سعاة المأمون في جميع بقاع المعمورة، مفتشين عن رجال العلم ومؤلفاتهم، ودفعوا أثمان باهظة لجمع الكتب والمؤلفات.وكان لهذه المؤسسة الشهيرة، الأثر الكبير في المحافظة على الحضارة الإنسانية من الاندثار والضياع, وبواسطتها نقل العرب العلوم والآداب إلى لغتهم ، وأخذوا بعد ذلك بتطوير هذه العلوم وترقيتها. وهكذا أنشأ العرب حضارة شرقية عربية ترتكز على أعمدة كلاسيكية دون أن تكون تقليدا للأساس، بل بناء جديدا يدعمه ذلك الأساس. وقد حفظت هذه الحضارة استمرار الحضارة الإنسانية، بل بقيت وحدها خلال القرون الوسطى. وفي هذا يقول المؤلف ستانسلاس غويارد: "إن تاريخ الإسلام في القرون الوسطى هو تاريخ الحضارة نفسها".

    اهتمام العرب بالعلوم وتطويرها :
    كان اهتمام العرب بجميع العلوم كبيرا إلى حد، أن جميع إمكانيات الدولة وُضعت احيانا تحت تصرف العلماء ورجال الفكر، ولم يبق أي مجال علمي دون أن يتعاطاه العرب ويضيفوا إليه كثيرا. وقد وضعوا عشرات وحتى مئات المؤلفات العلمية في علوم التاريخ والجغرافية والأدب والطب والرياضيات وعلم الحيوان والنبات والفلك.وكان اهتمامهم بعلم الجغرافيا كبيرا بصورة خاصة، وذلك محاولة منهم للتعرف على الأماكن المذكورة في الشعر الجاهلي وفي المؤلفات العربية القديمة، وحرصا على تبيان طرق الحج ووضع الخرائط والمعلومات عن الأماكن التي يمر بها الحجاج. وقد تعرّف العرب على المؤلفات الجغرافية اليونانية، وخاصة كتاب " الماجسطي" لبطليموس اليوناني، والذي تُرجم إلى العربية ثلاث مرات، في القرنين الثامن والتاسع الميلادي.وهناك سبب ثالث لاهتمام العرب بعلم الجغرافيا، وهو الحاجة إلى معرفة المسافات بين الأماكن، وخاصة على طرق البريد، وهكذا ظهرت بادئ ذي بدء، مؤلفات جغرافية تتعلق بهذا الأمر، وتُسمى كلها كتب "المسالك والممالك" ومنها مؤلفات ابن خرداذبه، والإصطخري، وابن حوقل، وجميعهم من القرن التاسع الميلادي. ويوجد نوع آخر من كتب الجغرافيا العربية، وهو كتب الرحلات مثل رحلة ابن جبير (1183- 1185) وكتاب الهروي : إشارات على معرفة الزيارات (1214) وكتاب الرحلة المغربية لأبي محمد البلنسي (1289)، هذا بالإضافة إلى كتب الرحلات الجامعة، كرحلة ابن بطوطة، والمسعودي، والمقدسي، والإدريسي، وأبي العباس النبطي، وابن البيطار، وكلا الآخرين من الأندلس، وتعاطيا علم النبات بشكل خاص. ومن بين الذين ابقوا لنا مؤلفات عن الجغرافيا البحرية : البحارة سليمان تاجر بزرك بن شهريار وابن المجيد وسليمان المهري.والمهم في الأمر، أن الجغرافيين العرب، صنّفوا ليس للدول الإسلامية فحسب، بل للدول التي خرجت عن نطاق الإسلام من أقاصي الصين وحتى أقاصي أوروبا، ومنهم من رحل بنفسه لطلب العلم إلى تلك الأماكن البعيدة. ولم تنحصر رغبة العلماء العرب في البحث والاستقصاء والعلم، بتصنيف المؤلفات عن الممالك والدول، بل تعدت ذلك إلى النجوم والكواكب والسماء والأرض، فراحوا يحسبون المسافات بين الأرض والكواكب ومواقع النجوم وأبعادها وارتفاعها. ومن أهم علماء الفلك هؤلاء : الفرغاني صاحب كتاب" الحركات السماوية" و"جوامع علم النجوم". وهذا بدوره أدى إلى تطور عجيب في علم الرياضيات، لم يعهده ذلك العصر. أما تطور سائر العلوم، كالطب والعلوم الدقيقة، فكان للعرب القسط الوافي منه. فبينما كان الأوروبيون لا يزالون يعيشون في دياجير الظلم والانكماش، كانت قصور الخلفاء محطا لرحال رجال العلم من سائر أنحاء العالم. ويعترف عالم اليوم بفضل العرب لمحافظتهم على آداب القدماء وعلومهم وابتداعهم مبادئ العلوم الجديدة كالجبر وطب العيون.

    تأثر الأوروبيين بعلوم العرب:
    أخذ الاتصال يزداد بين المسلمين والأوروبيين، كلما ازدادت مقدرة الدولة الإسلامية، حتى أن الخليفة هارون الرشيد تبادل البعثات "الدبلوماسية" مع شارلمان الإفرنجي في الفترة ما بين 797 – 806. وفي سنة 921 أرسل الخليفة المقتدر أحمد بن فضلان، ممثلا دبلوماسيا عنه إلى البلغاريين. ولكن هذه العلاقات تعدت علاقات الصداقة والتحالف أحيانا، إلى علاقات النزاع والخلاف والحروب. وهكذا نشأت الحروب الصليبية. إلا أن الحروب لم تستطع تعكير العلاقات السائدة بين العرب والإفرنج تعكيرا كليا واستمرت العلاقات التجارية بين الجانبين.وكان من تأثير الاحتكاك بين العرب والإفرنج، أن أخذ يتأثر أحدهم بالآخر. وكان نصيب الإفرنج من التأثر بالعرب في تلك الأيام على الإفرنج في العلوم والآداب. وكان من الطبيعي أن تبدأ في أوروبا، حملة ترجمة واسعة النطاق للمؤلفات العربية. وهكذا نقلت مؤلفات كثيرة إلى اللغتين العبرية واللاتينية، ومنها إلى سائر اللغات الأوروبية المحلية. وليس ثمة من شك في أن حملة الترجمة هذه، ونقل مآثر الحضارة العربية – الشرقية إلى أوروبا، أدى إلى بعث النهضة الأوروبية التي حلت في القرنين الخامس عشر، والسادس عشر، ملقية وراءها مئات السنين المظلمة في تاريخ أوروبا والبشرية جمعاء.وقد نشأت مراكز ترجمة المصنفات العربية إلى اللاتينية في الأقطار الساحلية والمحاذية للأقطار الأوروبية، مثل مصر ومدن سوريا الساحلية وصقلية وجنوب إيطاليا والأندلس (إسبانيا). وهناك في تلك ألأقطار كانت نقط الالتقاء بين حضارات العالم: بين الشرق والغرب، وبين العرب والإفرنج. وكان أهم مركز للترجمة في مدرسة أسقف طليطله (طوليدو) في الأندلس تحت إشراف ارشيدكون دومينيكيو غوندسلافي واليهودي يوهانس بن دافيد. وقد نقلت هناك إلى اللاتينية معظم المؤلفات العربية خلال عشرين عاما. وكان أهم المترجمين جيرارد من كريمونا الذي ترجم أولا كتاب "المجسطي" سنة 1175، ثم رحل بعد ذلك من ايطاليا إلى الأندلس، وقام هناك بترجمة مؤلفات الخوارزمي، والفرغاني، والنيريزي، وثابت بن قرة، وبنو موسى، والبيروني، وجابر بن أفلح، والزرقلي .وفي القرن الثالث عشر، قام فريق من العلماء الطليان والأوروبيين، بترجمة مصنفات عربية كثيرة. وهكذا انتقلت هذه الحضارة التي تشمل حضارة اليونان والرومان والأمم المندثرة إلى أوروبا. وحتى زمن ليس ببعيد، بقيت الجامعات الأوروبية، تدرّس الطب والعلوم الطبيعية والرياضيات والجغرافيا من كتب عربية مذيّلة بترجمة لاتينية.وقد تأثر كبار الرحالين الأوروبيين في القرون الوسطى، بالعلوم العربية، وأكبر دليل على ذلك، رحلة ماركو بولو الشهيرة، وكتب الرحالة الانجليزي اديلارد اوف بات مثل كتاب Ezeich Elkauresmi الذي هو كتاب الخوارزمي.

    rabbahi_sadok
    عضو فضي
    عضو فضي

    ذكر
    عدد المساهمات : 151
    نقاط : 2495
    العمر : 30
    الموقعوادي سوف
    العمل/الترفيهخريج محروقات و كيمياء وطالب لغه فرنسيه
    المزاجهادئ

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف rabbahi_sadok في الخميس أغسطس 26, 2010 2:04 am


    ليلى
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 391
    نقاط : 2953
    العمر : 27
    الموقعحيث انا الان
    العمل/الترفيه..........................
    المزاجبشوشة

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف ليلى في الخميس أغسطس 26, 2010 2:16 am

    مشكوووووووووووووور

    bemsaid
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    ذكر
    عدد المساهمات : 259
    نقاط : 2592
    العمر : 30
    العمل/الترفيهطالب
    المزاجantik

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف bemsaid في الخميس أغسطس 26, 2010 4:20 am

    بارك الله فيك
    شكرا على الموضوع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ليلى
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 391
    نقاط : 2953
    العمر : 27
    الموقعحيث انا الان
    العمل/الترفيه..........................
    المزاجبشوشة

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف ليلى في الخميس أغسطس 26, 2010 11:54 am

    مروركم شرف لى

    رونق
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    عدد المساهمات : 10
    نقاط : 2317

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف رونق في الجمعة أغسطس 27, 2010 11:52 pm

    مشكورة أختي ليلى الموضوع الرائع

    @MADI@
    عضو فضي
    عضو فضي

    ذكر
    عدد المساهمات : 228
    نقاط : 2385
    العمر : 21
    الموقعامام الكمبيوتر
    العمل/الترفيهدراسة

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف @MADI@ في الجمعة مارس 11, 2011 4:53 pm


    بسمة امل
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 361
    نقاط : 2827
    الموقععاصمة الرمال الذهبية
    العمل/الترفيهطالبة سنة ثانية ماستر
    المزاجالحمد لله على كل حال

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف بسمة امل في الجمعة مارس 11, 2011 6:42 pm



    _________________


    HELMI
    فريق الادارة
    فريق الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات : 730
    نقاط : 2949
    العمر : 21
    العمل/الترفيهكرة الطائرة
    المزاجحسب الجو

    رد: العرب والعلوم

    مُساهمة من طرف HELMI في الجمعة مارس 11, 2011 7:33 pm



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 9:10 pm