فضاء طلبة سوف

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مرحبا بك بمنتدى فضاء طلبة سوف

فضاء طلبة سوف

منتدى يناقش انشغالات الطلبة في شتى المجالات

Cool Dark Blue 
Pointer Glitter

    ؛أم ترتل القرآن لجنينها

    شاطر

    هبة الرحمان
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى
    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 2402
    العمر : 28
    العمل/الترفيهطالبة
    المزاجديما زاهية

    ؛أم ترتل القرآن لجنينها

    مُساهمة من طرف هبة الرحمان في الخميس أغسطس 26, 2010 2:59 am

    " أم ترتل القرآن لجنينها" .

    القرآن الكريم هو كلام الله المنزل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم , المتعبد بتلاوته , المتحدى بأقصر سورة منه , المنقول إلينا نقلا متواترا .
    وقد وصفه الله في سورة المائدة فقال : "قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين . يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم "
    والرسول صلى الله عليه وسلم يخبرنا أن خير الناس وأفضلهم هو من يشتغل بتعلم القرآن أو تعليمه فقال :" خيركم من تعلم القرآن وعلمه " , وتقع على الوالدين مسؤولية عظيمة في تعليم أبناءهما القرآن الكريم , فيجب عليهما أن يعلماهم القرآن منذ الصغر وذلك حتى تسري روح القرآن في قلوبهم ونوره في أفكارهم ومداركهم وحواسهم وينشؤوا على محبة القرآن والتعلق به والإئتمار بأوامره واجتناب نواهيه والتخلق بأخلاقه والسير على منهاجه , فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول في حديث رواه الطبراني عن علي كرم الله وجهه : " أدبوا أولادكم على ثلاث خصال : حب نبيكم وحب آل بيته وتلاوة القرآن , فإن حملة القرآن في ظل عرش الله يوم لاظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه "
    وينبغي للأم المسلمة أن تهتم بتحبيب القرآن الكريم إلى نفوس أطفالها منذ أن يكونوا أجنة في بطون أمهاتهم !!! قد يتعجب ويستغرب البعض من هذا الكلام , ولكن استمعوا إلى مقالة نشرتها مجلة منار الإسلام في عددها السابع الصادر في رجب 1418/ نوفمبر 1997 بعنوان : " أم ترتل لجنينها القرآن " .
    وقد جاء في هذا المقال : ".....أن التجارب أثبتت أن جميع عناصر السمع عند الجنين تكتمل لدى بلوغه الشهر السادس من الحمل .....واكتشف العلماء أن الأصوات التي يسمعها الجنين باستمرار يستطيع التعرف عليها بعد الولادة وخصوصا صوت الأم ... وقد استغلت احدى الأمهات هذه الظاهرة فبدأت مع بداية الشهر السادس للحمل بترتيل القرآن الكريم بصوت مسموع مما كيف مسامع جنينها على هذا الترتيل , واستمرت على ذلك بعد ولادته , مما ساعد صغيرها على حفظ القرآن في سن مبكرة "
    ** وهذه دعوة للأمهات ولأمهات المستقبل أن يطبقن هذه التجربة **
    من ذلك نستفيد أنه يجب على الأم المسلمة والأب المسلم أن يهتما بالقرآن تلاوة وحفظا وفهما وتطبيقا لأحكامه في واقع الحياة , حتى يقتدي بهما أطفالهما بعد ذلك لأن الطفل يقلد سلوك والديه , ويحرصا على تعليم أطفالهما القرآن منذ الصغر , ويحتسبا الأجر عند الله تعالى , فإن الطفل إذا نشأ في أسرة مؤمنة تحيا في ظلال القرآن , تصبح وتمسي على القرآن , فإنه مما لاشك فيه أن هذا الطفل سينشأ محبا للقرآن حافظاله , أما إذا نشأ في أسرة غافلة بعيدة عن القرآن لايسمع فيها إلا صوت الأغاني فإنه مما لاشك فيه أن هذا الطفل سينشأ فاسدا غافلا عن القرآن وأحكامه , إلا من رحم الله وهداه إلى طريق الإستقامة .
    منقول

    HELMI
    فريق الادارة
    فريق الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات : 730
    نقاط : 2951
    العمر : 21
    العمل/الترفيهكرة الطائرة
    المزاجحسب الجو

    رد: ؛أم ترتل القرآن لجنينها

    مُساهمة من طرف HELMI في الجمعة مارس 11, 2011 12:21 am



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 11:19 pm