فضاء طلبة سوف

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مرحبا بك بمنتدى فضاء طلبة سوف

فضاء طلبة سوف

منتدى يناقش انشغالات الطلبة في شتى المجالات

Cool Dark Blue 
Pointer Glitter

    ليلة بكى أهل المدينه وليلة بكاء أهل الشام

    شاطر

    HELMI
    فريق الادارة
    فريق الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات : 730
    نقاط : 2951
    العمر : 21
    العمل/الترفيهكرة الطائرة
    المزاجحسب الجو

    ليلة بكى أهل المدينه وليلة بكاء أهل الشام

    مُساهمة من طرف HELMI في الثلاثاء مارس 29, 2011 2:38 pm

    [size=21]بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    وصلني عبر الإيميل من أحد المواقع الاسلامية هذا الموقف


    قرأته فبكيت وكأني أبكي معهم


    اترككم مع الموقف والقصة كما وردتني



    بل ابق وأذن لنا يا بلال
    >> سيدنا بلال رضي الله عنه أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم> في المسجد الذي شيد في المدينة المنورة
    > واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب
    العشر سنوات> هذه المعلومات كثيرا منا يعرفها ودرسها أو قرأها> لكن
    ما لا يعرفه الكثيرون هو أن بلال رضي الله عنه> بعد وفاة حبيبه وحبيبنا
    محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

    >> ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي
    بكر رضي الله عنه يقول له:> يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم- يقول:> أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...

    > قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال؟) قال:
    > أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت...
    > قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)..
    > قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع:
    > إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله....
    > قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال)....
    >> قال بلال رضي الله عنه: إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد> وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له..
    > قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال)....
    >> فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا
    > يقول عن نفسه:>> لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
    > وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: 'أشهد أن محمدًا رسول الله' تخنقه عَبْرته> فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين
    >> وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم- في منامه وهو يقول:
    > (ما هذه الجفوة يا بلال؟ ما آن لك أن تزورنا؟)..
    > فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم> وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه
    > فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له:> (نشتهي أن تؤذن في السحر!)..
    > فعلا سطح المسجد فلمّا قال: (الله أكبر الله أكبر)....
    > ارتجّت المدينة فلمّا قال:> (أشهد أن لا آله إلا الله)....
    > زادت رجّتها فلمّا قال:> (أشهد أن محمداً رسول الله)...
    > خرج النساء من خدورهنّ،> فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم
    >> وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمررضي الله عنه
    > توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه
    > على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه
    > وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن ...
    > فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم
    > وبلال رضي الله عنه يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا
    > وكان عمر أشدهم بكاء...
    >> وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره، فيقول: 'لا تبكي..
    > غدًا نلقى الأحبة.. محمدا وصحبه'
    >> أنشرها لكل من تحب تلقى من الله ما تحب





    و اتمنى الفائدة للجميع


    _________________

    قــــ الجزائر ـــــلب
    عضوذهبي
    عضوذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 282
    نقاط : 2378
    العمل/الترفيهكتابة الشعر

    رد: ليلة بكى أهل المدينه وليلة بكاء أهل الشام

    مُساهمة من طرف قــــ الجزائر ـــــلب في الأربعاء مارس 30, 2011 1:36 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 11:24 pm