فضاء طلبة سوف

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
مرحبا بك بمنتدى فضاء طلبة سوف

فضاء طلبة سوف

منتدى يناقش انشغالات الطلبة في شتى المجالات

Cool Dark Blue 
Pointer Glitter

    قصة زواج مثالية

    شاطر

    سلوى
    عضو فضي
    عضو فضي

    انثى
    عدد المساهمات : 188
    نقاط : 2593
    العمر : 21
    الموقعوادى سوف الدبيلة
    العمل/الترفيهطالبة وعاشقة للسفر وركوب الخيل
    المزاج حسب الجو

    حصري قصة زواج مثالية

    مُساهمة من طرف سلوى في الجمعة يوليو 22, 2011 1:36 am

    الــــ،،،ـــــلام عليكم
    سمعت الصحيفة المشهورة بهذه الزيجة الناجحة التي استمرت لمدة ستين عاما ، وزادة الدهشة عندما وصلت تقارير المراسلين تقول أن الجيران أجمعوا على أن الزوجين عاشا حياة مثالية ، ولم تدخل المشاكل أبدا إلى بيت هذين الزوجين السعيدين .
    هنا أرسلت الصحيفة أكفأ محرريها ليعد تحقيقا عن الزوجين المثاليين، ونشره لعرف الناس كيف يصنعوا حياة زوجية سعيدة .

    المهم....المحرر قرر أن يقابل كلا من الزوجين على إنفراد ، ليتسم الحديث بالموضوعية وعدم تأثير الطرف الآخر عليه .

    وبدأ الزوج...سيدي ، هل صحيح أنك أنت وزوجتك عشتما ستين عاما في حياة زوجية سعيدة من دون أي منغصات ؟
    نعم يا بني .
    ولما يعود الفضل في ذلك ؟يعود الفضل في ذلك إلى رحلة شهر العسل....فقد كانت الرحلة إلى إحدى البلدان التي تشتهر بجبالها الرائعة ، وفي إحدى الأيام ، استأجرنا بغلين لنتسلق بهما إحدى الجبال ، حيث كانت السيارات تعجز عن الوصول لتلك المناطق ، وبعد أن قطعنا شوطا طويلا ، توقف البغل التي كانت تركبه زوجتي ورفض أن يتحرك ...... غضبت زوجتي وقالت: هذه الأولى.ثم استطاعت أن تقنع البغل أن يواصل الرحلة....بعد مسافة، توقف البغل الذي تركبه زوجتي مرة أخرى ورفض أن يتحرك.... غضبت زوجتي وصاحت قائلة: هذه الثانية.

    ثم استطاعت أن تجعل البغل يواصل الرحلة ....بعد مسافة أخرى ، وقف البغل الذي تركبه زوجتي أعلن العصيان كما في المرتين السابقتين .... فنزلت زوجتي من على ظهره وقالت بكل هدوء : وهذه الثالثة .

    ثم سحبت مسدسا من حقيبتها ، وأطلقت النار على رأس البغل فقتلته في الحال .ثارت ثائرتي ، وانطلقت أوبخها ، لماذا فعلت ذلك ؟
    كيف سنعود أدراجنا الآن .
    كيف سندفع ثمنا البغل ؟

    انتظرت زوجتي حتى توقفت عن الكلام، ونظرت إليّ بهدوء وقالت: هذه الأولى!!!!....

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:48 am